التشافي من الأمراض : الشفاء الذاتي بدون أدوية أمر ممكن

رحلة وعي مع منصورية : ما هي أهدافها ونتائجها الإيجابية ؟
2022-09-27
مرآة الكون : قانون الانعكاس
2022-10-13

للمشاعر والأفكار تأثير لا يقل أهمية على صحة الإنسان، إذ تتحفز قوى الشفاء الذاتي بالأفكار الإيجابية :

فكل ما يحدث حولنا هو رسالة لنا ! فالرسائل بالسلب أو الايجاب ! كل ما يحدث هو خير لك ولتطورك !

” إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا ”

” وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ “

هل نمتن ونشكر الله على كل ما يحدث ونحن في عمق اللحظة ؟ أم نقابل ما يحدث برفض وعدم تقبل ؟

هنا يقبع كل السر ونعمة التسليم لله !


المرض والألم رسائل !

فالنية هي نواة تزرعها في أرضك (مشاعرك) !

وإما ترويها بطاقة الرفض والخوف فتهلك ارضك ونفسك !
أو ترويها بروح القبول والتسليم فتحيها بإذن الله !

أنت من تختار ؟

 
 

الأمراض الجسدية : ماذا تعني ؟ وكيف تُشفى ؟

إن معالجة الجسم أصبحت مؤخرآ تتم عن طريق معالجة التفكير. وجد أن جميع الأمراض الجسدية بدون استثناء ، شفيت من تلقاء نفسها نتيجة معالجة الأفكار الموجودة بالذهن، والتخلص من الصراعات والبرمجيات التي يعمل بها.

إذن، فالصحة والمناعة مرتبطتان بصورة مباشرة بالحالة النفسية ! فكلما زاد الخوف، أياً كان نوعه ومصدره، وكلما زاد القلق وزادت الاضطرابات النفسية، كلما كان الجسم أكثر عرضة للإصابة بالامراض ! وكلما زاد وقوي الحب


الشفاء يعني دائمًا اقترابًا من السلامة، اقترابًا من الوعي الكلِّي.

هناك علاقه مباشرة ما بين الأمراض الجسدية وبين الأمراض النفسية ، وأن معاناة نفسية بسيطة ، مثل الإحباط أو الضغوط يمكن أن تكون قاتلة فسيولوجياً ، مثل :

1 – ألم في الأذن : رفض قبول النصائح ، خلافات مع قريبين .
2 – أرق : عدم الرضى عن إنجازات النفس ، الإحباط.
3 – إسهال : رغبة بالتخلص من الماضي .
4 – أكزيما : تأنيب النفس ولومها وتحميلها فوق طاقتها
5 – ...


دوافع وأهمية الشفاء الذاتي

عملية الشفاء الذاتي هي رحلة طويلة لعقل الانسان للوصول الى اقصى طاقاته التي وضعها الله به والتي لا نعرف مداها ولا حقيقة قدراتها، وهي تتم بدافعٍ وتحفيز من ذات الشخص نفسه، ويمكن دفع العملية وتسريعها باتّباع تأملات معينة.

الدواء الموصوف من طرف الأطباء، ليس هو العلاج الحقيقي، لابد من تظافر قوى الجسد والروح والعقل للحصول على الصحة. الكثير من الناس يعالجون الأمراض الجسدية، لكنها تعود لتغزو الجسد بطرائق أخرى، بسبب إهمال الجانب الروحي والعقلي والشعوري في عملية العلاج. قد يكون أصل المرض معتقد مترسخ في اللاوعي، ويخاطبنا الجسد بالأوجاع والآلام لنفرغه من المشاعر المرتبطة به. قد نظن أن ذلك دليل على مرض معين، فنتبنى هذا المرض إلى أن يصبح مزمنا. يجب أن نعرف أن فكرة واحدة يمكن أن تدمر حياة بأكملها، وتنشر سموما في الجسم. لذلك لابد من تطهير ذاكرة العقل والجسد من كل المعتقدات السلبية ومن آثارها الشعورية.


الحل بين أيديكم للتشافي من الأمراض

وها هو أكبر قاموس عن أسباب العلل والأمراض المتعلقة بالأفكار والمشاعر والعواطف، الأمر يتعلق بكورس التشافي من الأمراض. يتيح لنا أن ندرك أصل عدم ارتياحنا.

بلغة بسيطة ودافئة، مستوحاة من سياقنا الروحي، يقدم هذا العمل، في ضوء الإيمان، علاجاً روحيّاً حقيقياً قائماً على الثقة.

 

 

 

شهادات بعض المستفيدين من كورس التشافي من الأمراض :

  • من خلال استماعي لهذه المادة فهمت سبب تراجعي على التطبيق شكرا جزيلا ةممتنة للله الذي جعلني اقتني هذا الكورس فهو ليس فقط للتشافي من الامراض بل هو مغتاح لمعرفة سبب الخمول وعدم المواضبة على التمارين شكرا
  • شكرا شكرا على الرسالة الغير واضحة للجميع أن نبحت على الاسم من اسماء الله ونفعله ، ولو ان الامر يريد الكثير من حضور وانتباه ومشاعر
  • شكرا جزيلا حبيبتي على كل المعلومات التي لا تقدر بثمن في هذا الكرس الحمد والشكر لله الذي سخر لي في اقتناءه ممتنة لك سيدتي

إنخرط معنا في كورس التشافي من الأمراض للتعرف على آراء المشاركين في هذا الكورس ووكيف تشافوا وتخلصوا من العلل


بقلم الكوتش منصورية البوشيخي بلمير

Comments are closed.

0
    0
    سلّتكم
    سلّتكم فارغةالعودة الى المتجر